الاستراتيجية الوطنية للصحة 2011-2016 تُرسي أساسات رعاية صحية على مستوى عالمي

الاستراتيجية الوطنية للصحة 2011-2016 تُرسي أساسات رعاية صحية على مستوى عالمي

تاريخ الإصدار:
14/03/17 01:29 م
الفئة:
Press Release
NHS THC 100.png
أعلنت وزارة الصحة العامة أنه تم إنجاز أكثر من 80 في المائة من الاستراتيجية الوطنية للصحة 2011-2016، كما يجري العمل للانتقال إلى الاستراتيجية الوطنية للصحة 2017-2022 قريباً، والتي تستند على سابقتها مما يضمن توجهاً قوياً واستراتيجياً نحو التطوير المستمر للقطاع الصحي.

ونظمت الوزارة يوم الخميس 23 فبراير الجاري حفلاً لتكريم فريق مشروع الاستراتيجية الوطنية للصحة على عملهم الجاد الذي بذلوه خلال الست سنوات الماضية.

وقالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة إن ما تم تحقيقه في برنامج الاستراتيجية الوطنية للصحة يدل على التعاون والتكامل البناء بين وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وكافة الشركاء الآخرين.

وأوضحت سعادتها أن الاستراتيجية الوطنية للصحة 2017-2022 والتي يجري العمل على إعدادها تدعم استراتيجية التنمية الوطنية وتتماشى مع تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 ، مع الاستفادة المثلى من التجارب السابقة لضمان التنفيذ الأمثل لبرنامج الاستراتيجية وتحقيق التزاماتنا الوطنية في تحسين صحة المجتمع القطري.

وعملت الاستراتيجية الوطنية للصحة في السنوات الماضية على إدخال تحسينات جوهرية على كافة مستويات النظام الصحي من خلال وضع إطار كامل للرعاية وتعزيز التكامل على المستوى الوطني، وتطوير آلية إعداد سياسات القطاع الصحي وتنظيمه. كما عملت على مواجهة عدد من التحديات من أبرزها الانتشار الواسع للأمراض غير الانتقالية الناتجة عن أنماط الحياة غير الصحية، والزيادة المطردة في عدد السكان والتي تؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى مواجهة النقص في القوى العاملة عالية التأهيل في القطاع الصحي.

تطويرات من أجل سكان قطر
ومثلت مشروعات الصحة العامة نحو ثلث الاستراتيجية الوطنية للصحة، وتضمن ذلك إعداد برامج للفحص المبكر للسرطان خاصة خدمات الفحص المبكر لسرطان الثدي والأمعاء، وفحوصات ما قبل الزواج، إضافة إلى اضطرابات الصحة النفسية.

كما يتم العمل على التركيز على تعزيز الصحة والوقاية من خلال استراتيجية الصحة العامة 2017-2022 التي من المقرر إطلاقها قريباً، وتعتبر إحدى الاستراتيجيات الهامة المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية للصحة. كما تضمنت المبادرات في هذا الشأن تطوير خطة عمل مكافحة التبغ، والدلائل الإرشادية للتغذية لدولة قطر، ودعم مؤسسة سبيتار وجامعة قطر في وضع الدلائل الإرشادية الوطنية للنشاط البدني. هذا بالإضافة إلى خطة العمل الوطنية للتغذية والنشاط البدني 2017-2022، والتي سيتم تدشينها قريباً. كما تم نشر ميثاق حقوق وواجبات المرضى في ديسمبر 2015، حيث يتم العمل به في مجال الرعاية الصحية في قطر، بهدف تحقيق التوقعات سواءً من قبل المرضى أو مقدمي الرعاية الصحية.

تطوير القوى العاملة في القطاع الصحي
عملت وزارة الصحة العامة على تحسين جودة القوى العاملة في القطاع الصحي من خلال تأسيس المجلس القطري للتخصصات الصحية وتقديم برنامج التعليم الطبي والتطوير المهني المستمر، كما تم تطوير خطة القوى العاملة الصحية الأولى 2014-2022 من خلال نقاط رئيسية للقيام بإجراءات على المدى القصير والمتوسط والبعيد.

وقد انعكس تحسين الممارسات السريرية من خلال استراتيجية الصحة الوطنية الالكترونية وإدارة البيانات، التي ستقودنا للحصول على سجلات طبية آمنة وشاملة للمرضى. وقد قامت مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية بتنفيذ برنامج نظم المعلومات الإكلينيكية من أجل دعم تقديم أفضل طرق الرعاية واتخاذ القرارات. وسينعكس تحسين الممارسات السريرية كذلك كنتيجة لتطوير مشروع المبادئ الإرشادية السريرية الوطنية الذي يتماشى مع برنامج التعليم الطبي والتطوير المهني المستمر.

تحسين خدمات الرعاية الصحية
تم افتتاح ستة مراكز صحية جديدة تتضمن ثلاثة مراكز للصحة والمعافاة، ومن المقرر افتتاح أربعة مراكز أخرى خلال العام الحالي، وعشرة مراكز أخرى خلال الفترة من عام 2018 وحتى عام 2021، مما يجعل الحصول على الرعاية الصحية أسهل بكثير وفقاً للتحسينات التي أنجزت والتي سيتم تحقيقها.

وتركز الاستراتيجية الوطنية للصحة على تحسين الجودة ومستويات الخدمات من خلال تطوير آلية ترخيص مرافق الرعاية الصحية المبنية على مستويات الاعتماد الدولية، فقد تم تطوير مجموعة من مؤشرات الأداء الموحدة في المستشفيات والعيادات متعددة التخصصات ومراكز الرعاية الصحية الأولية حتى يتم إدراجها في اتفاقيات أداء الخدمات الصحية، مما يسمح بمراقبة أداء مزودي خدمات الرعاية الصحية، وتقوية السياسات والقدرة التنظيمية للوزارة ويضمن تحقيق الجودة والمساءلة في نظام الرعاية الصحية ويعزز قرارات السياسة الصحية المبنية على البراهين.

الاستراتيجية الوطنية للصحة 2017-2022
وقد بدأ العمل من أجل تقديم البرنامج الاستراتيجي الوطني القادم للقطاع الصحي، وذلك تماشياً مع العمل في وزارة التخطيط التنموي والإحصاء نحو استراتيجية التنمية الوطنية 2017-2022.

وقال الدكتور صالح علي المري: "كجزء من استراتيجية التنمية الوطنية 2011-2016 وبتوجيه ودعم واضحين من وزارة التخطيط التنموي والإحصاء تم تطوير الاستراتيجية الوطنية للصحة 2011-2016 من خلال الاستشارات والتخطيط مع مختلف القطاعات مع قيادات الصحة، والوزارات ومسؤولي التخطيط الحكوميين، والمنظمات غير الحكومية، والمجموعات المجتمعية، ومختلف المساهمين. إن المنهجية التعاونية التي تبنتها أكثر من خمسين منظمة سوف تستمر في المرحلة القادمة من أجل دعم تطوير الاستراتيجية الوطنية للصحة الثانية 2017 -2022 في قطر".



أخبار الصحة


أخبار الصحة إلى بريدك مباشرةً. لإستقبال النشرة: إضغط هنا 

يرجى العلم بأن أخبار الصحة قيد التطوير حالياً، وسوف تعود في نهاية الربع الأول من 2017. لا تتردد في الاشتراك حتى يتم إضافتك إلى قائمة التوزيع.

Small Header

الفعاليات الصحية المقبلة في قطر

Health Events
من 14 إلى 15 ديسمبر2016 -
مؤتمرمؤسسة الرعاية الصحية الأولية للبحث العلمى


أيام الصحة العالمية المقبلة 

4 فبراير -
اليوم العالمى للسرطان

7 ابريل - 
يوم الصحة العالمى



آخر أخبار مؤتمر "ويش"
WISH Conference Qatar

  مواقع الشركاء

Partner Logos AR.png
 
Go To Top