«الصحة» تستعرض تطورات علاج ارتفاع الكولسترول العائلي

«الصحة» تستعرض تطورات علاج ارتفاع الكولسترول العائلي

تاريخ الإصدار:
22/12/16 10:51 ص
تصنيف الدوائر:
Skilled National Workforce
قسم:
Professional Education and Training
NHS THC 100.png
نظمت وزارة الصحة العامة مؤخراً بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية وشركة «سانوفي» برنامجاً علمياً تعليمياً للمتخصصين في الرعاية الصحية حول حول التعامل مع ارتفاع الكولسترول العائلي في الدم، وضرورة اتخاذ تدابير فعّالة في الوقت المناسب لضمان تحسين مستوى الكولسترول عند المرضى ومعالجة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك بمشاركة مجموعة من الخبراء الوطنيين والدوليين واختصاصيي أمراض القلب والغدد الصماء والأوعية الدموية.

تضمن البرنامج محاضرات علمية حول ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، والمبادئ التوجيهية لتحسينها، واستعراض أحدث التطورات المتعلقة للعلاج، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل متقدمة تتعلق بالإدارة المثلى المستندة على دراسات الحالة.

وناقش الخبراء خلال البرنامج الحاجة غير الملباة للعلاج الإضافي للكولسترول الضار، والدور المحتمل لمثبط (PCSK9 طليعة البروتين كونفيرتاز نوع سبتيليزين/ كيكسن) فيضبط مستويات الدهون للوقاية من الأمراض القلبية الوعائية، ومعالجة حالات فرط كولسترول الدم العائلي «FH»، حيث يلعب بروتين «PCSK9» دورا حاسما في تعديل مستويات الكولسترول الضار في الدم.

وقال الدكتور صالح بن علي المري: إن وزارة الصحة العامة من خلال الاستراتيجية الوطنية للصحة تولي برامج التعليم الطبي اهتماماً كبيراً، لتطوير قوة عاملة مؤهلة تأهيلاً عالياً، وهذا أمر ضروري للنجاح في تنفيذ مشروعات وبرامج الصحة العامة، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

وأضاف أن وزارة الصحة العامة تركز جهودها على تزويد خبراء الرعاية الصحية بأفضل المهارات، وتعزيز معرفتهم حول أحدث التطورات العلمية، وتمكين الأطباء من تقديم أفضل النتائج الصحية للمرضى.

وأشار الدكتور المري إلى أنه يجرى العمل على اعتماد إطار تحسين جودة الرعاية الصحية والمعترف به دولياً؛ بهدف توفير صحة أفضل، ورعاية أفضل، وقيمة أفضل ليتم تبنيها في الاستراتيجية الوطنية للصحة 2017-2022. وستكون الشراكات بين القطاعين العام والخاص عاملاً رئيسياً في تحقيق أهداف الرعاية الصحية، وتأمين مستقبل صحي لكل من يعيش على أرض قطر.

أسعد: يمكن السيطرة على المرض مبكراً

قال الدكتور نضال أسعد، رئيس قسم كهربائية القلب بمستشفى القلب بمدينة حمد الطبية: من المهم التأكيد على أن أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها إذا أمكن السيطرة على عوامل الخطر المؤدية إليها في مرحلة مبكرة.

وأضاف أن ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم (ارتفاع غير اعتيادي بمستويات الدهون) قد لا يتم تحديده لسنوات؛ حيث لا يظهر على المرضى أية أعراض واضحة، ويتم اكتشافه فقط عندما يقوم المريض بفحص الدم. وحتى بعد الكشف، وعندما يخضع المرضى للعلاج، يتم مراقبتهم وتعديل جرعة الأدوية للتأكد من أن مستويات الدهون تحت السيطرة.

وفي كثير من الحالات، فإن المرضى الذين يخضعون للعلاج لا يحققون مستويات الدهون الموصى بها؛ ولذلك فإنه من الأهمية البحث عن أساليب جديدة في الوقاية والعلاج، لمساعدة المرضى في تحقيق نتائج صحية أفضل.

من جهته أوضح الدكتور محمود علي زرعي، استشاري أول ورئيس قسم الغدد الصماء والسكري بإدارة الطب الباطني بمؤسسة حمد الطبية، أن استمرار المستويات العالية من الكولسترول في الدم يمكن أن يؤدي إلى تراكم خطير من الكولسترول أو الدهون على جدار شرايين القلب ويمكن لهذه التراكمات أن تقلل من تدفق الدم عبر الشرايين وتسبب مضاعفات مثل انسداد الشرايين، وآلام في الصدر، أو الإصابة بنوبة قلبية والسكتة الدماغية.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري فغالبا ما يكون لديهم ارتفاع في مستوى الكولسترول في الدم، كما يعاني البالغون أيضا من فرط كولسترول الدم العائلي «FH» وهي حالة معروفة سببها وراثي ويمكن أن تؤدي إلى إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية في وقت مبكر، بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من فرط كولسترول الدم العائلي يكون لديهم خلل في إمداد الجسم بالكميات الطبيعية من الكولسترول في الكبد، ما يؤدي إلى مستويات عالية جدا من الكولسترول الضار والتي يمكن أن تسبب سدّ الشرايين «تصلب الشرايين»، ما يؤدي إلى أزمة قلبية أو سكتة دماغية. ومع تزايد الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي قد تقود إلى نتائج مميتة، تصبح الحاجة إلى الوقاية ووجود علاج فعّال وخيارات علاجية مبتكرة حاجة ماسة.

المصدر: جريدة العرب

أخبار الصحة


أخبار الصحة إلى بريدك مباشرةً. لإستقبال النشرة: إضغط هنا 

يرجى العلم بأن أخبار الصحة قيد التطوير حالياً، وسوف تعود في نهاية الربع الأول من 2017. لا تتردد في الاشتراك حتى يتم إضافتك إلى قائمة التوزيع.

Small Header

الفعاليات الصحية المقبلة في قطر

Health Events
من 14 إلى 15 ديسمبر2016 -
مؤتمرمؤسسة الرعاية الصحية الأولية للبحث العلمى


أيام الصحة العالمية المقبلة 

4 فبراير -
اليوم العالمى للسرطان

7 ابريل - 
يوم الصحة العالمى



آخر أخبار مؤتمر "ويش"
WISH Conference Qatar

  مواقع الشركاء

Partner Logos AR.png
 
Go To Top